شاهد.. حوار مؤثر بين داعية سعودي ومواطن تركي عن أحوال المسلمين

 

دار حديث مؤثر بين الداعية الدكتور عبدالعزيز الأحمد الأستاذ بجامعة القصيم، وأحد المواطنين الأتراك في شوارع مدينة إسطنبول قبل أيام، حيث وثَّق الداعية الحوار بالفيديو ونشره بحسابه في “تويتر”، وحقق تداولاً وانتشاراً واسعين.
وقال الدكتور الأحمد إنه كان يبحث عن سيارة أجرة في أحد شوارع إسطنبول يوم السبت الماضي، عندما توقفت له سيارة “ملاكي”، حدَّثه صاحبها عن تفرق المسلمين وضرورة توحيدهم وجمع الكلمة بينهم، مؤكداً أن كلمات الرجل أثرت فيه وأبكته.
وكان الرجل يتحدث بأن المسلمين على اختلاف مشاربهم ومذاهبهم إخوة، سواء في اليمن، السعودية، دول إفريقيا، ميانمار، أذربيجان، تركستان، الفلبين، وأكد أنه لا توجد تفرقة بين المسلمين، سنة أو شيعة، أحنافا أو مالكية أو شافعية أو حنابلة.
وعقب ذلك، انخرط الرجل في البكاء، معبراً عن ألمه جرَّاء ما تعانيه سوريا وليبيا من أوضاع إنسانية مأساوية وصعبة.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات