فيديو: الشيخ البوذي الذي اعتنق المسيحية ثم الإسلام وقبّل رأس الملك سلمان بماليزيا يوجه رسالة للسعوديين

 

وجه الشيخ “محمد حسين يي”، الذي قبّل رأس الملك سلمان، أثناء زيارته الأخيرة لماليزيا ضمن جولته الآسيوية الكبرى، رسالة إلى الشعب السعودي، قائلاً: “نحن نحب السعودية وحكامها لأنهم يقومون برعاية الحرمين الشريفين وخدمة المسلمين، وندعو الله أن يوفقهم لكل خير وصلاح”.
واعتنق “يي” الإسلام عام 1968، وكان قبلها يعتنق البوذية، ثم اعتنق المسيحية، درس في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وتعلم اللغة العربية وأصول الدين الإسلامي ثم انتقل إلى سوريا لاستكمال درسته، بعدها عمل في فرنسا مع اللاجئين الكمبوديين ثم أصبح مشرفاً على المركز الإسلامي في هونغ كونغ، وفقًا لـ “العربية نت”.
وعن لقائه بالملك سلمان، يقول: تأثرت جداً بشخصية الملك الذي يدافع عن الدين والعقيدة ولقد كانت زيارته شرفاً كبيراً لبلدنا، كما تشرفت باللقاء مع الملك ضمن وفد من الدعاة والعلماء الماليزيين وقفنا بين يديه تيقنت حينها أن الله قد أرسل ملك يهتم للمسلمين والإسلام، وتأثرت كثيراً بشخصيته .
وأضاف “يي”: كلنا نعلم مدى الصعوبات والتحديات الكبيرة التي يواجهها، خصوصاً ما يحدث في سوريا واليمن ونؤمن أنه سيقوم بدور حقيقي ولن يقف فقط متفرجاً بل سيلعب دوراً مميزاً في خدمة الإسلام والمسلمين ولا ننسى كـذلك الدور الذي يلعبه في رعاية اللاجئين.
وفيما يخص تقبيله لجبين الملك، أكد أنه فعل ذلك عرفانًا بالدور الذي يُقدّمه خادم الحرمين في خدمة الدين والأمة الإسلامية، لافتًا إلى أن ما فعله هو “أقل واجب نقوم به وعند السلام عليه دعوت أن يحفظه الله لأنه أحد الشخصيات التي أحبها جدا”.
واختتم “يي” حديثه، بالتأكيد على أنه يشعر بحزن شديد لعدم التحرك والتوعية بأهمية تصحيح صورة الإسلام للمجتمعات، مضيفًا: أنا على ثقة أن الملك سوف يبذل كل الجهود المرجوة حتى يعمل على تصحيح صورة الإسلام وإظهار الاسلام الحقيقي المليء بالتسامح والعدالة.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات