مقدم الشكوى ضد “وزير الخدمة المدنية السابق” يكشف دوافعه وقصة تقديمه البلاغ لـ”نزاهة”‎

كشف المواطن سعد الثويني، أول من تقدم بشكوى ضد تعيين ابن وزير الخدمة المدنية السابق خالد العرج في وظيفته، عن بداية شكواه وكيف تقدم ببلاغ إلى “نزاهة”.

وأوضح الثويني أن الأمر بدأ مع هاشتاق “توظيف ابن الوزير بـ 21 ألف” على تويتر وما صاحب ذلك من مخالفات نظامية، وأنه انتظر أن يقوم أي شخص بالتبليغ عن شبهة الفساد الواضحة، فلم يحدث، فعزم أمره على التقدم ببلاغ إلى “نزاهة”، مشيراً إلى أن بعض المتابعين للهاشتاق شجعوه على تلك الخطوة، إلا أن آخرين حذروه من مغبة تلك الخطوة التي قد تعصف به وبحياته.

وأضاف، خلال استضافته ببرنامج “يا هلا” على قناة “روتانا خليجية”، أنه راجع نظام التعيين على بند الكفاءات المتميزة وشروطه، التي لم تنطبق على ابن الوزير، وتوجه بشكواه إلى “نزاهة”، وأنهم أحسنوا استقباله، وسجل البلاغ بشكل رسمي، ثم تابعه بعد يومين، وذهب إلى هناك أكثر من مرة، وفهم من مسؤولي الهيئة أن الأمر به شبهة فساد، وأن الهيئة سترفع الأمر للمقام السامي.

وأشار إلى أنه صدر عقب ذلك بيان رسمي بإدانة ابن الوزير ومعه حالات أخرى مماثلة في 10 وزارات، كما أنه زار الهيئة منذ 3 أيام فقط، فأُبلغ بأن الأمر في الديوان الملكي، وسيصدر فيه قرار قريبا، مشيداً برجال “نزاهة”، وأكد أنهم على قدر المسؤولية ومحل ثقة.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات