نائب وزير الاقتصاد: ميزانية الربع الأول شهدت تحسناً ملحوظاً.. وهذه أبرز نتائجها

أرجع نائب وزير الاقتصاد والتخطيط محمد التويجري صدور القرار الملكي، القاضي بإعادة البدلات لموظفي الدولة إلى التحسن الملحوظ الذي فاق التوقعات بخصوص الميزانية، خلال الربع الأول من العام الجاري.

وقال التويجري في مداخلة له على قناة “الإخبارية” تعليقاً على القرارات الملكية التي صدرت أمس السبت، إن ميزانية الدولة شهدت في الربع الأول من هذا العام ارتفاعاً ملحوظاً في الإيرادات، مقابل انخفاض المصروفات عما كان متوقعاً.

وأوضح بأن العجز المتوقع خلال الربع الأول كان بمبلغ 54 مليار ريال، وما تحقق حتى الآن هو 26 مليار ريال، واصفاً ذلك بالخبر الممتاز.

ونوه التويجري إلى ما وفّره مكتب ترشيد النفقات خلال العام الماضي 2016؛ حيث حقق وفرة بقيمة 80 مليار ريال، إضافة لما حققه خلال الربع الأول من هذا العام بتوفير 17 مليار ريال.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات