سائقو الشاحنات: قرار الـ7 أيام سبب للحوادث والسرعة الزائدة

رصدت “عين اليوم” معاناة سائقي الشاحنات المتواجدة شرق مدينة جدة ما بين السفر حول الدول وقضاء أوقاتهم بين الأرصفة، حيث تأخذهم أيام السفر بعيداً عن أهلهم بمسافات كبيرة خلف مقود شاحناتهم التي أصبحت جزءاً من حياتهم اليومية ويرونها أكثر منرؤية أبنائهم.

وأكد أبو يوسف أحد سائقي الشاحنات أنه يقطع مسافات تتجاوز 2800 كيلو في 8 أيام بين المدن ودول الخليج لنقل البضائع من أجل “لقمة العيش”، مضيفاً أنه يعمل في هذا المجال منذ 14 عاماً، ولا يرى أبناءه إلا يوماً واحداً في الأسبوع بسبب طبيعة العمل الذي يجبره على قضاء أغلب أوقاته في الطرقات السريعة والأرصفة.

وقال السائق عمر عبدالله: ” أعمل في قيادة الشاحنات قرابة الـ15 عاماً، مشيراً إلى أنه بعد الاشتراطات الجديدة في المملكة التي تنص على أن تكون إقامتنا 7 أيام بعدما كانت 14 يوماً، أصبحنا نعاني ونقود شاحناتنا إلى ما يقارب 22 ساعة متواصلة لمسابقة الزمن دون أي راحة لعدم التأخر في الخروج من المملكة”.

وأوضح أحمد أبو عواد أنه لا توجد لدينا أماكن نظيفة نوقف شاحناتنا بها، كما نعاني من السرقات المستمرة لجوازات السفر والمبالغ المالية، من قبل عصابات تستخدم المخدر لهذا الغرض، مضيفاً أن 7 أيام لا تكفي لنقل البضائع، وتجبرنا على استخدام السرعة حتى لا نقع في فخ الغرامة والمنع من دخول المملكة.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات