استشهاد عائلة كاملة أغلبها من الأطفال نتيحة استهداف طيران النظام للغازات الكيماوية

قُتل 100 شخص على الأقل معظمهم أطفال وأصيب 400 آخرون بحالات اختناق في قصف جوي بالقنابل والغازات السامة، على مدينة خان شيخون في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، صباح اليوم الثلاثاء، وذلك بحسب مديرية صحة إدلب.
وأكدت مديرية الصحة في إدلب مقتل 100 شخص معظمهم مدنيون وبينهم أطفال، وإصابة العشرات بحالات اختناق، إثر تنفيذ طائرات حربية سورية أو روسية لقصف وإلقاء قنابل محملة بـ”غاز السارين” على مدينة خان شيخون التي تسيطر عليها المعارضة.
وتداول نشطاء على مواقع التواصل صوراً وفيديوهات تظهر جثث الأطفال الذين راحوا ضحية القصف الكيماوي، وصوراً أخرى للمسعفين وهم يرشون الماء ويضعون الكمامات على المصابين لإنقاذ حياتهم، فيما نقلت مواقع إخبارية عن ناشطين قولهم، إن عائلات بأكملها قضت في القصف.
من جانبها، دعت المعارضة السورية مجلس الأمن لإجراء تحقيق فوري في القصف.
وكان قصف جوي مماثل استهدف الخميس الماضي، مناطق عدة في ريف حماة الشمالي، وأسفر عن إصابة حوالي 50 شخصاً بحالات اختناق.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات