وفاة طفل بأنبوبة هيليوم في مهرجان الدرب السياحي بمنطقة جازان

لقي طفل صغير مصرعه أول أمس في مهرجان الدرب السياحي بمنطقة جازان، إثر سقوط أنبوبة “هيليوم” تستخدم لنفخ البالونات على رأسه مباشرة، فيما اتهم والده صاحب المحل بإهمال وسائل السلامة، مطالبا بمحاسبة المسؤولين.
وتفصيلا قال المهندس فلاح أحمد والد الطفل: “كنت برفقة عائلتي المكونة من زوجتي وابني (أيهم) داخل مهرجان الدرب، وبعد الانتهاء من التسوق في الخيمة جلسنا على طاولة في الساحة الخارجية، وفي لحظة غفلة بسيطة مني اتجه ابني (أيهم) إلى أحد المحلات، وحرك أسطوانة طويلة موضوعة في الخارج بدون أي إجراءات للسلامة، فسقطت على رأسه مباشرة، فتحركت لنقله على الفور إلى المستشفى والدماء تنزف منه، ولكنه لفظ أنفاسه في الطريق”.
ووفقًا لـ«الوطن». أضاف والد الطفل بلغة حزينة: “أيهم كان يستعد للالتحاق بالروضة في العام المقبل، وأنه اشترى له أثناء التسوق حقيبة كان يحملها على كتفه، فسرقت الحادثة مني فرحتي بابني”. في المقابل رد مدير مهرجان الدرب السياحي محمد سالم قائلا: “إن فرقة الدفاع المدني والشرطة حضرت بعد وقوع الحادثة لمباشرة التحقيقات، وقمنا بتسليم العامل الذي كان متواجدا بالمحل إلى الشرطة”.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات