مصرع طفل في بركة عمارة تحت الإنشاء بالمدينة

لقي طفل في السادسة من عمره حتفه بعد سقوطه في بركة عمارة سكنية تحت الإنشاء بحي الجرف بالمدينة المنورة مساء أمس، حيث تم إخراج جثمانه من قِبل فرق الدفاع المدني بعد تلقيها بلاغ أسرته.

وروى “سليم الجهني”، شقيق الطفل المتوفى تفاصيل الحادثة لـ”سبق”، أن شقيقه البالغ من العمر ست سنوات شعروا بفقدانه مع حلول صلاة المغرب وقمنا بالبحث عنه حتى الساعة العاشرة ليلاً، إذ تبين لنا أنه تعرض للسقوط في بركة بناية تحت الإنشاء ليست ببعيدة من منزلنا بحي الجرف بالمدينة المنورة، حيث توصلت إليه فرق الدفاع المدني وقامت باستخراجه من البركة المليئة بالمياه.

وأضاف “الجهني”، أنهم عثروا على كرة قدم تطفو في مياه البركة وربما هي التي تسببت في سقوطه عند محاولته الوصول إليها أو اللحاق بها، وهذا قضاء الله وقدره ونحن راضون به، لكن المسؤولية التامة تقع على مقاول البناية الذي ترك البركة بهذا الشكل ودون وسائل حماية تمنع الوصول إليها.

وطالب الجهات الأمنية باستدعاء المثول والتحقيق معه ومحاسبته من جراء تسببه في وفاة طفل بريء، مشيرًا إلى أنه لم تتخذ الجهات المعنية أي إجراء لمحاسبة المقاول من جراء تركه البركة مكشوفة بهذه الصورة الخطرة، فضلاً عن وجودها بجوار مجمع مدارس ابتدائي ومتوسط وثانوي.

وكان الدفاع المدني قد أوضح أن غرفة التحكم والتوجيه تلقت بلاغًا بالحادثة وهرعت إثره الفرق للموقع وعند وصولها اتضح أن الحادثة عبارة عن سقوط طفل سعودي يبلغ من العمر ست سنوات في خزان مياه مكشوف لعمارة تحت الإنشاء، وتم انتشال جثمان المتوفى من قِبل الفرق وتسليم الحادث لجهة الاختصاص لاستكمال الإجراءات النظامية.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات