آخر صيحات العمارة: برج معلق بكويكب بالسماء.. في دبي! -صور

 

هل مللت الأبراج العالية، وناطحات السحاب الشاهقة، وتصاميم العمارة الملتوية، والمتحركة في تصاميمها؟ إذ كنت تبحث عن “صرعة” جديدة و”ثورة” في عالم التصميم، فتعرّف إلى أحدث مفهوم بناء، سيقلب مقاييس البناء رأساً على عقب.
وقد أعلنت شركة العمارة “كلاودس أركيتيكتشور أوفيس” عن خطط لتصميم برج “مستقبلي” تحت اسم “برج أناليما.” وتخطط الشركة إلى تعليق البرج فوق الأرض من خلال وصله بكويكب في الفضاء يدور حول الأرض.
وسيُعلق البرج من الكويكب عبر كابلات فائقة القوة، كما سيوضع في “مدار متزامن مع الأرض،” أي أنه سيكون متحرك دائماً ما سيسمح للمقيمين به بالقيام برحلة يومية بين نصفي الكرة الأرضية الشمالي والجنوبي.
كما صرح مصمم ناطحة السحاب أوستاب روداكيفيتش في مقابلة مع CNN، أن “البرج سيبنى من مواد متينة وخفيفة الوزن مثل ألياف الكربون والألومنيوم،” مضيفاً أن “المشروع سيتطلب تطوراً هائلاً في هندسة الكابلات من أجل تصميم قوة الكابل اللازمة لتعليق المبنى، بينما سيعتمد على الطاقة من الألواح الشمسية في الفضاء والتي هي دائماً معرضة لأشعة الشمس، وسيعتمد على الغيوم ومياه الأمطار من أجل نظام تدوير المياه.”
ومن المقرر، أن يرتفع الجزء العلوي من البرج على مسافة 32 ألف متر، بينما ستصل سرعته في رحلات تجوله عبر السماء إلى حوالي 482 كيلومتراً في الساعة.
ويدعو الاقتراح حالياً إلى بناء البرج في مدينة دبي الإماراتية، والتي تتمتع بتاريخ طويل من بناء ناطحات السحاب الطويلة والأنيقة والاستثنائية.

برج أناليما

كشفت شركة العمارة “كلاودس أركيتيكتشور أوفيس” عن خطط لتصميم برج “مستقبلي” معلق بكويكب في السماء، ويحمل اسم “برج أناليما.”

برج شيكاغو سباير من تصميم سانتياغو كالاترافا

هكذا كان سيبدو أفق مدينة شيكاغو لو نُفذ تصميم كالاترافا في العام 2005، والذي كان من المفترض أن يرتفع على طول 444 متراً، ويتخطى ارتفاع برج ويلي الشهير في شيكاغو.

برج ذا مايل هاي إلينيوي من تصميم فرانك لويد رايت

طمح رايت في العام 1956 إلى تصميم ناطحة سحاب بارتفاع ميل عن الأرض، والتي كانت ستكون آنذاك تفوق بأربع مرات البرج الذي حمل لقب أطول بناء في العالم حينها، وأقصر بمرتين من أطول برج في العالم حالياً.

سينوتاف تو نيوتن من تصميم إيتيان لويس بوليه

نظراً لأهمية الأشكال الكروية في مسيرة عالم الفيزياء إسحاق نيوتن، الذي وضع أسس قانون الجاذبية، صمم المهندس المعماري الفرنسي إتيان لويس بوليه مبنى “سينوتاف تو نيوتن” كروي الشكل واقترحه كمدفن لنيوتن. لكن لم يبصر هذا المخطط النور منذ العام 1784.

بالاس أوف ذا سوفييتس من تصميم بوريس أيوفان

صمم هذا البرج المهندس المعماري بوريس أيوفان. وفي العام 1931، فاز التصميم في المسابقة الدولية التي أقامها الاتحاد السوفياتي لتصميم قاعة مؤتمرات وقاعة إدارية جديدة في العاصمة الروسية موسكو. وعلى ارتفاع 416 متراً، كان سيتفوق على مبنى “إمباير ستيت” في نيويورك كأعلى برج في العالم حينها. لكن، أوقف الاحتلال النازي في العام 1941 عملية البناء إلى يومنا الحالي.

نخيل هاربر آند تاور من تصميم وودز باغوت

بعد مرور ست سنوات على وضع مقترح بنائها بالقرب من منطقة المارينا في دبي، ألغي مشروع نخيل هاربر آند تاور في العام 2009. وكان سيبلغ ارتفاعه كيلومتراً كاملاً، ويتميز التصميم بتأثره بالمعالم الإسلامية، مثل ميناء الإسكندرية، وأبراج أصفهان، وحدائق الحمراء في قرطبة.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات