‎بعد لقاءه بولي ولي العهد.. مغردون يتهمون القرني بسرقة أشعار ابن هانئ

 

أثارت تغريدة شعرية نشرها مؤخرًا الدكتور عائض القرني يمتدح فيها الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد، بعد زيارته مكتبه، الجدل بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.
حيث اتهم رواد التواصل القرني بسرقة أدبية للشاعر الأندلسي ابن هانئ، حيث نشر بيتين من الشعر له دون الإشارة إليه.
ووفقا لموقع العربية نت كتب القرني على موقع التدوينات القصيرة عقب مقابلته الأمير: “كانت مقابلة الإعلام تُخبرنا عن ابن سلمان تروي أجمل الخبرِ، حتى التقينا فلا والله ما سمعت أذني بأحسن مما قد رأى بصري”.
ونشر النشطاء الأبيات الشعرية الأصلية للشاعر ابن هانئ، والتي جاء فيها: “كانت مُساءلَةُ الرُّكبانِ تُخبرُنَا عنْ جعفر بن فلاّحٍ أطيبَ الخبرِ، ثمّ التقينا فلا والله ماسمعت أذني بأحسن مما قد رأى بصري”، مؤكدين أن القرني اقتبس نفس البيتين مع تحريف بسيط فيها، دون الإشارة إلى الشاعر الأصلي.
وكان القرني قد التقى بالأمير محمد بن سلمان، حيث أهداه نسخة من كتابه الجديد “وأخيراً اكتشفت السعادة”، يقدم من خلاله مجموعة من النصائح الذهبية للحياة في سعادة وطمأنينة وراحة بال، بعيداً عن المنغصات.
وتابع القرني تغريدته الأولى بأخرى أرفق فيها صورته مع الأمير محمد قال فيها: “سعدت الليلة بلقاء ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، لقاء لا تنقصه الصراحة والوضوح وقد خرجت أكثر تفاؤلاً وأملاً في المستقبل”.
وبحسب مغردون سعوديون، سبق اتهام القرني في سرقة أبيات شعرية من قصيدة كتبها الشاعر الراحل نزار قباني، أوردها في كتابه “محمد كأنك تراه”، حيث نسب قصيدة كتبها نزار، بمناسبة ذكرى ميلاد عبدالناصر، الموجودة في ديوان “أبجديات الياسمين”، حيث جمع أبيات متفرقة منها دون الإشارة إلى المصدر.
كما قاضته الكاتبة السعودية سلوى العضيدان بتهمة الاعتداء على حقوقها الفكرية، في كتابها “هكذا هزموا اليأس”.
وقضت حينها لجنة حقوق المؤلف بوزارة الإعلام السعودية بتغريم الداعية السعودي عائض القرني مبلغ 330 ألف ريال سعودي.
وتضمن الحكم سحب كتاب القرني “لا تيأس” من الأسواق، ومنعه من التداول، ووضعه بشكل رسمي على قائمة المنع حتى لا يدخل إلى المملكة.

https://twitter.com/rubma777/status/193030240627458049

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات