“الخباز” السعودي يرد على منتقديه: العيب الحقيقي أن أكون عالة على الآخرين

تمسّك الطالب السعودي “ناصر المزيعل” بعمله كخباز في أحد الأفران، مؤكدًا أن العمل ليس عيبًا، وذلك بعد أيام من مقطع الفيديو الذي التقط له وهو يعمل داخل الفرن، والذي أثار جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، لكونه سعوديا وليس وافدًا.

وقال المزيعل -في تصريحات صحفية جديدة، الإثنين (27 مارس 2017)- أن العيب الحقيقي هو أن يبقى الشابّ محتاجًا لغيره أو عالة على الآخرين. موضحًا أنه يتقاضى راتبًا يوميًّا مقابل عمله في الفرن، وذلك ليؤمّن له مصاريف دراسته في الكلية التقنية بالعاصمة الرياض، بحسب “العربية”.

وحول نظرة المجتمع، أشار الشابّ السعودي إلى أن البعض شجّعه، بينما طلب منه آخرون أن يترك العمل لكونه سعوديًّا، ومن المفترض ألا يقوم بمثل هذه الأعمال، إلا أنه رفض هذا الرأي نهائيًّا، لأن كسب الرزق والعيش لا يعرفان عملًا معينًا “وفي النهاية العمل ليس عيبا ما دام شريفًا”.

وعن تنسيق وقته بين العمل والدراسة قال ناصر، إنه ساعات العمل في أوقات عدم وجود المحاضرات، منوهًا بالخبرات والمهارات التي اكتسبها من عمله في المخبز. مؤكدًا على خطأ الانتقاص من عمل الشباب السعودي في المجالات المهنية واليدوية، داعيًا المجتمع إلى دعم الشباب العاملين في هذه المجالات.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات