مسؤول كويتي بارز يكشف عن النتائج المبدئية للرسالة الخليجية إلى ايران

أعلن اليوم مسؤول كويتي بارز في بيان رسمي عن النتائج المبدئية للرسالة الخليجية التي سلمها وزير الخارجية الكويتي إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني مؤخراً، متوقعاً أن تكون الرسالة سبباً في انفراج العلاقات بين دول الخليج وطهران.

وقال وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجارالله وفقاً لـ”العربية نت”، إن الكويت لمست استعداداً من الجانب الإيراني للتجاوب مع ما ورد في الرسالة، مبيناً أن هناك خطوات مستقبلية لإزالة الاحتقان مع النظام الإيراني.

واعتبر الجارالله أن الحديث عن إعادة التمثيل الدبلوماسي بين الخليج وإيران يعد مبكراً في التوقيت الحالي، لافتاً إلى أن الرسالة كانت شاملة ولم تتطرق إلى تفاصيل تخص علاقة طهران بدولة خليجية معينة، أو موعداً محدداً لعقد اجتماعات ولقاءات مستقبلية للبحث عن نقاط توافق في هذا الشأن.

حيث كان وزير الخارجية الكويتي قد سلم للرئيس الإيراني أول أمس الأربعاء، رسالة خليجية تتعلق بحسن الجوار وأسس الحوار بين دول الخليج وإيران.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات