صادق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم (الأربعاء)، على قرار بشأن تأمين الحدود، وخاصة مع المكسيك، وآخر بمنع مواطني 7 دول من دخول الولايات المتحدة.

وخُصص القرار الأول لتشييد جدار فاصل على حدود المكسيك، لإيقاف الهجرة غير الشرعية وعمليات التهريب، وهو ما تحدث عنه ترامب على حسابه في تويتر مساء أمس الثلاثاء واصفًا إياه بأنه “يوم عظيم مرتقب ‏للأمن ‏القومي غدًا “.

وشمل القرار الثاني عدة إجراءات للحد من تدفق العمال المهاجرين واللاجئين إلى البلاد، حيث فرض قيودًا على اللاجئين، وأوقف إصدار تأشيرات دخول ‏لمواطني سوريا و6 دول أخرى هي العراق وإيران وليبيا والصومال ‏والسودان واليمن‎.‎

ويحظر هذا القرار دخول اللاجئين من تلك الدول إلى الولايات المتحدة لعدة أشهر، باستثناء أبناء ‏الأقليات الدينية الفارين من الاضطهاد، وذلك إلى حين اتخاذ مزيد من الإجراءات ‏المتعلقة بالفحص والتحري‎.‎

يذكر أن ترامب دعا خلال حملته الانتخابية إلى تشديد الرقابة الأمنية على الوافدين إلى الولايات المتحدة من الدول الإسلامية التي يوجد فيها إرهابيون، كما شدد على أهمية بناء جدار فاصل مع المكسيك لمنع دخول المهاجرين غير القانونيين.