المشتبة به في تفجيرات اسطنبول ينفي صلتة بالهجوم

أعلن اليوم مصطفى سردار محامي إبراهيم إي، أي صلة لموكله بهجوم أورطه كوي الإرهابي، متعهدا بتقديم شكوى بحق الأشخاص والمواقع الاخبارية التي أساءت إلى موكله بشكل غير مسؤول.
وكانت وسائل إعلام ومواقع إخبارية تركية وأجنبية تداولت صور إبراهيم إي، قائلة إنه منفذ الهجوم الإرهابي المذكور.
وأعلن سردار، خلال تصريحات للصحفيين، عقب إدلاء موكله بإفادته في مديرية أمن زيتين بورنو بإسطنبول، أنه وموكله أدانا الهجوم الإرهابي بـ إسطنبول.
وأشار سردار إلى أن إظهار بعض المواقع لموكله الذي يحمل الجنسية الكازاخية، على أنه منفذ الهجوم هو مثال لانعدام المسؤولية.
ولفت إلى أنه تقدم إلى مديرية الأمن بشكوى ضد الأشخاص والمواقع التي أساءت إلى موكله، مضيفا: “غدا سنتوجه إلى قصر العدل بباقركوي (بإسطنبول) لتقديم شكوى مفصلة (بحق الأشخاص والمواقع المذكورة)”.
وأوضح أن موكله يعمل في تجارة الأحذية بكازاخستان، وأن الصور المتداولة لموكله التقطت في مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول، قبل ثلاث أو أربع سنوات.
حيث انة قد أسفر هجوم إرهابي استهدف ناديا ليليا بمنطقة “أورطه كوي” بإسطنبول كان مكتظا بالمحتفلين بالعام الجديد، عن مقتل 39 شخصا وإصابة 65 آخرين.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات