مصادر تكشف ملابسات اختطاف “قاضي القطيف” ومواصفات مختطفيه وسيارتهم

كشفت مصادر تفاصيل اختفاء القاضي بدائرة الأوقاف والمواريث بالقطيف محمد الجيراني؛ حيث بيّنت أن مجموعة ملثمة اختطفوه من أمام منزله بعد مقاومته لهم.

وبيّنت المصادر أن الجهات الأمنية حضرت إلى منزل القاضي الجيراني فور تلقيها بلاغاً بخطفه، موضحة وفقاً لـ”سبق” أن مجموعة ملثمة اختطفوه من أمام منزله وحاول مقاومتهم لكنهم اقتادوه للمركبة التي كانوا يستقلونها، وحاولت زوجته أيضاً إنقاذه لكنها لم تتمكن من ذلك.

وأشارت المصادر إلى أنه تم العثور على الحذاء والمشلح الذي كان يرتديه القاضي الجيراني في موقع الحدث، مضيفة أن السيارة التي استخدمها الخاطفون هي سيارة “جيب” بيضاء اللون، دون تحديد نوع المركبة أو عدد الأشخاص الذين قاموا بالاختطاف.

من جانبه، أوضح عميد أسرة الجيراني أن أمير المنطقة الشرقية ومحامي القطيف يتابعان بنفسهما الحادثة، مؤكداً أن ما حدث لن يثنيهم عن مواصلة الدفاع عن الوطن، مناشداً جميع المواطنين، الإبلاغ عن كل شخص يريد لهذا الوطن أي سوء.

ونفى أحمد الجيراني صحة ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، بأنه تم العثور على القاضي محمد في غيبوبة وهو مقطوع الرجل ومضروب في الجمجمة، مشددًا على أن كل ما قيل عار تماماً من الصحة.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

تعليقات