سماء مصر تشهد ظاهرة فلكية فريدة من نوعها اليوم

أعلن اليوم الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، إن سماء مصر ستشهد ظاهرة فلكية جديدة وفريدة بدءًا من اليوم  الأحد، وحتى نهاية شهر ديسمبر الجارى.

وأضاف تادرس، فى تصريحات خاصة ، أن الظاهرة تتمثل فى رؤية كوكب عطارد مع كوكب الزهرة وكوكب المريخ فى السماء معًا بعد غروب الشمس حتى قرب نهاية شهر ديسمبر الحالى.

وأشار تادرس، إلى أن كوكب عطارد سيكون فى أوج استطالته مع الشمس، والتى تصل إلى 20.8 درجة قوسية بعد غروب شمس غدٍ، وهو أفضل وقت لمشاهدة عطارد لأنه سيكون فى أعلى نقطة له فوق الأفق الغربى فى السماء بعد غروب الشمس.

14171-15391191_10211416169023558_2004544414784718765_n

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات