سعودي يشتري سيارة من شخص يمني في دبي ليفاجأ بعملية نصب كبري

كشفت مصادر أمنية اليوم عن قيام سعودي بشراء بالصدفة أنه تم خداعه من جانب شخص يمني وباع له سيارة بـ 3 أضعاف ثمنها الحقيقي، حيث بيعت له السيارة على أنها من إنتاج عام 2010 ثم وجد بعد ذلك أنها من إنتاج عام 2001.
وتفصيلاً، سافر المواطن السعودي الذي يبلغ من العمر 58 عاما، إلى الإمارات العربية المتحدة لمقابلة المواطن اليمني، والذي كان قد نشر إعلانا عن السيارة عبر الإنترنت وحدد لها ثمنًا وهو 210 آلف درهم، إلا أنه بعد “الفصال” مع البائع اتفق الاثنان على أن يكون ثمن السيارة هو 195 ألف درهم.
وأقنع البائع اليمني المشتري السعودي بأن السيارة معفاة من الجمارك، إلا أنه عندما وصل إلى الحدود وجد أنها ليست معفاة، ثم اكتشف بعد ذلك أن السيارة موديل 2001 وليس 2010، وأنه تم التلاعب في مؤشر عدد الأميال المقطوعة، وأن ثمنها الحقيقي هو 50 ألف درهم.
حيث انة قد قدم الضحية بلاغًا ضد البائع اليمني، وأثبتت النيابة في الإمارات أن المتهم البالغ من العمر (28 عاماً) ومديره الباكستاني (42 عاماً)، قام بتزوير أوراق الإفراج الجمركي للسيارة، ثم حصل الأخير على وثيقة مُلكية السيارة من هيئة الطرق والمواصلات.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات