سفارة المملكة بالبرتغال: نجاة كل السعوديين على متن الطائرة القطرية

أكّدت سفارة المملكة العربية السعودية لدى البرتغال، الإثنين (5 ديسمبر 20116)، عدم تعرض المواطنين السعوديين الذين كانوا على متن طائرة الخطوط القطرية لأي أذىً ولله الحمد.
وأوضحت أنه تم نقلهم إلى أحد الفنادق القريبة من المطار، وكانت حالتهم لا تستدعي أمرًا طارئًا؛ حيث تولت الخطوط القطرية مسؤولياتها تجاه ركابها، حتى وصول الطائرة القطرية البديلة.
وذكرت السفارة، أن سفير المملكة لدى البرتغال عادل بن عبدالرحمن بخش، تواصل مع المواطنين السعوديين للاطمئنان عليهم، وكانت حالتهم جيدة ولله الحمد.
وأصيب عدد من ركاب طائرة قطرية من طراز “بوينج 777″، إثر هبوطها اضطراريًّا في قاعدة لاجيس الجوية في جزر الأزور التابعة للبرتغال، بسبب اضطرابات جوية.
وقال متحدث باسم القاعدة الجوية، إن جميع الركاب نقلوا إلى فندق قبل أن يغادروا مساء اليوم (الإثنين). مشيرًا إلى أن عددًا منهم أصيبوا بجروح طفيفة، خلال الاضطرابات الناتجة من سوء الأحوال الجوية.
من جانبه، أوضح مسؤول في الدفاع المدني في جزر الأزور لـ”فرانس برس”، أن أحد الركاب أصيب بنوبة قلبية خلال الاضطرابات الجوية، وتم نقله إلى المستشفى مع راكبين آخرين.
يشار إلى أن الطائرة التابعة لشركة الخطوط القطرية، كانت في رحلة بين واشنطن والدوحة، قبل تحويل وجهتها نحو الساعة السابعة بتوقيت غرينتش نحو لاجيس في جزيرة دي ترسيرا، التي تشكل جزءًا من جزر الأزور في المحيط الأطلسي.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات