الإندبندنت تحذف إساءتها للسبهان لكنها لم تحذف اسم المراسل الذي وافاها بالخبر

 

بعدما سارعت وزارة الخارجية السعودية، وسفير المملكة لدى العراق ثامر السبهان لنفي مزاعم بأنه رفض إدانة ابن عم له يدعى عبدالسلام السبهان قتل في صفوف داعش، وقيام السفير بمخاطبة الصحيفة طالباً تصحيح خبرها، مهدداً بالاحتفاظ بحقه في اتخاذ إجراءات قانونية ضدها.
ووفقا لصحيفة عكاظ سارعت «الإندبندنت» لإزالة إشارتها إلى عبدالسلام السبهان، وأعادت نشر خبرها عن السفير السبهان دون تطرق للمزاعم التي نسبها السفير لمواقع إيرانية.
ومع أن محرك البحث «غوغل» لا يزال يعطي إجابة بوجود السبهان في خبر «الإندبندنت» إلا أن الصحيفة الخبيرة بشؤون حماية نفسها من الدعاوى القضائية حذفت الموضوع تماماً، وأبرزت خبراً عن مطالبة بغداد الرياض بسحب سفيرها السبهان.. لكنها لم تحذف اسم المراسل الذي وافاها بالخبر المفخخ بقصة عبدالله السبهان، وهو مراسلها في بيروت. وأكدت معلومات أن القتيل عبدالسلام السبهان ليس من عائلة السفير، وإنه قتل في العراق قبل سنوات من تعيين السبهان سفيراً للمملكة هناك.

 

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

تعليقات