تشترط وزارة الصحة المصرية بفحص اثداء الامهات قبل صرف اللبن لهم

 اشترطت وزارة الصحة المصرية على أمهات مصر فحص أثدائهن للتأكد من خلوها من اللبن من أجل الموافقة على صرف حليب الأطفال المدعم من الدولة.

وسيتم الفحص عبر سيارة متنقلة في شوارع مصر مزودة بطبيب وممرضة، ما اعتبره البعض قراراً “مهيناً”، إلا أن وزارة الصحة المصرية بررت القرار بضرورة التأكد من وصول الدعم لمستحقيه.

وقالت الوزارة إن الأولوية ستكون للنساء اللاتي يملكن أكثر من طفل، ويعملن بدوام كامل ويعانين من مشاكل صحية مثل السكري وارتفاع ضغط الدم، إلى جانب خضوعهن لإجراءات فحص الثدي، وذلك بحسب تقرير نشره موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، أمس، الأربعاء 7 سبتمبر 2016.

وبدءاً من يوم الاثنين، سيتم إجبار الأمهات اللاتي يردن الحليب الدعوم على الخضوع لفحص طبي للحصول على تأكيد مكتوب من الطبيب يثبت صلاحيتهن لتلقي الدعم.

ودافعت وزارة الصحة عن القرار عبر متحدثها الرسمي، الدكتور خالد مجاهد، في تصريحات لصحفية “الراي” الكويتية، قال فيها: “لا توجد إهانة لسيدات مصر في الشارع، خصوصاً أن هناك طبيبات في مراكز الرعاية الصحية التابعة للوزارة للكشف على الأمهات، لبيان مدى استحقاقهن لألبان الأطفال المدعمة، كما أن هناك ممرضات مع الأطباء عند الكشف على الأمهات، ولهذا لا توجد أي إهانة ولا يمكن أن يجري هذا الكشف في الشارع”.

وأضاف: “عيادات تنظيم الأسرة المتنقلة عبارة عن عيادات متكاملة وغرف الكشف الطبي فيها مغلقة”.

 

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات