هاشتاق كن شجاعا وصور بطاقة أحوالك يثير الشكوك

احتل هاشتاق «كن شجاعا وصور بطاقة أحوالك» الترند لساعات قبل عدة أيام عبر تويتر، والذي شارك فيه عدد من الشباب وحملوا صور هوياتهم الوطنية، في أمر يدعو للريبة ومخالفة لأنظمة وكالة الأحوال المدنية.
وأوضح الباحث الأمني والمتخصص في أمن المعلومات ومكافحة الجرائم الإلكترونية محمد السريعي وفقا لصحيفة «عكاظ» أن بعض الهاشتاقات تثير الشكوك نحو الأهداف المرجوة من ورائها. وفن التلاعب والخداع بمثل هذه الأعمال يؤدي لكشف معلومات سرية للفرد وللمجتمع بصفة عامة، ويمكن أن يستخدمها لصوص وقراصنة الإنترنت من أجل تنفيذ خططهم. وتصوير الهوية الوطنية والمشاركة بها عبر مواقع التواصل الاجتماعي قد تستخدم ضد ناشرها أو يتم فيها انتحال الشخصية في شبكات التواصل الاجتماعي.
وأضاف السريعي أن مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي قد لا يمانعون نشر ومشاركة البيانات الشخصية وغيرها من المعلومات عبر منصات شبكات التواصل الاجتماعي، ويعتبر هذا الأمر خاطئا، ويجب أن يتجنبه كل مستخدم حتى لا يقع في مشكلات.

 

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

تعليقات