الكلباني : تعليقا على إيقاف أنشطة دعاة الخارج : المفترض تفعيلها وليس إيقافها

قال الشيخ “عادل الكلباني ” إمام جامع المحيسن بالرياض معلقا على قرار الشؤون الإسلامية بإيقاف الأنشطة الدعوية فى الخارج ” خلال تغريدة له  على حسابة بموقع التواصل الإجتماعى ” تويتر “لابد من تفعيل الأنشطة وليس إيقافها ”

وأعترض مغردين على تعليق الكلباني حيث قال أحدهم” ما فيها فايدة من كل النواحى ” وتابع أخر قائلا ” يافضيلة الشيخ الاسلام شوه بفعل بعض الدعاة الغير جديرين بحمل لقب دعاة” وتساءل مغرد قائلا ” ياشيخنا الفاضل .. الدعوة بالخارج على كيسكم والا كيس الدولة ؟”

وأضاف مغرد ” فعلاً المفروض تفعيل الأنشطة عشان أصحاب الفضيلة والسماحة يروحون يوسعون صدورهم برى و ينحاشون عن الحر كل سنة” الا من رحم ربي ”

وكانت قررت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وقف كل إجراءات ودعوات ممارسة الأنشطة الدعوية فى الخارج من قبل الأئمة والدعاة التابعين لها .

وأصدر نائب الوزير لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد توفيق السديري أمس تعميما لكل منسوبي الوزارة بإيقاف كل أعمال الدعاة فى الأنشطة الخارحية “بحسب صحيفة مكة”

وقال ” السديري ” جاء ذلك بعد ما لاحظتة الوزارة من عشوائية وانتشار دعوات موجهة إلى الأئمة والدعاة للمشاركة بأنشطة فى بعض المساجد أو المراكز الإسلامية خارج المملكة وهو ما يتعارض مع العمل المنظم المبنى على معايير وضوابط محددة .

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات