الرئيس الفلبيني يشن هجوما ًلاذعاً على”أوباما”..ويتوعّده بـ”دفع الثمن قريباً”

شن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتويرتي، هجوماً لاذعاً وعنيفاً على الرئيس الأمريكي باراك أوباماً، وصل حد استعمال شتائم وعبارات مهينة في حق الرئيس الأمريكي، الذي نعته بابن العـاهرة.. محذراً إياه من التدخل في الإعدامات العشوائية التي تشهدها الفلبين ضد من تتهمهم مانيلا بالمجرمين وتجار المخدرات، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الإيطالية أنسا.

وهدد الرئيس الفلبيني أوباما “بدفع الثمن قريباً في قمة لاوس” المنتظرة لدول مجموعة “أسيان” بين 6 و8 سبتمبر(أيلول) والتي سيحضرها الرئيسان الأمريكي والفلبيني.

وجاء تهجم الرئيس الفلبيني على نظيره الأمريكي في معرض رده على سؤال طرحه عليه أحد الصحافيين عن استعداده لقمة دول أسيان، وعن كيفية تبريره لارتفاع عدد الإعدمات خارج الإطار القضائي للرئيس الأمريكي، قائلاً إنه لن يسمح لأوباما بعد شتمه، بالتدخل في شؤون بلاده الداخلية، وإنه رئيس بلد حر يملك قرار نفسه، ولا يحق لأي كان التدخل في شؤونه، وإنه سيجره على دفع ثمن تدخله في شؤون الفلبين إذا فعل ذلك في قمة دول أسيان في لاوس .

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات