اللحظات الأخيرة في حياة رئيس نادي الاتحاد.. من وضوء الفجر لـ سامحوني

روى الإعلامي المرافق لبعثة فريق الاتحاد في تركيا، علاء سعيد، اللحظات الأخيرة في حياة رئيس نادي الاتحاد أحمد مسعود الذي وافته المنية فجر هذا اليوم الخميس.
ووفقا لموقع سبق قال “سعيد” إن رئيس نادي الاتحاد المغفور له بإذن الله أحمد مسعود، استيقظ فجراً ليتوضّأ لصلاة الفجر، وبعد الوضوء شعر بوعكة مفاجئة، على إثرها تم نقله بالإسعاف إلى أحد المستشفيات القريبة من المعسكر”.
وأضاف: “كان آخر ما قاله رئيس نادي الاتحاد أحمد مسعود في المستشفى “سامحوني”، وتوفاه الله إثر أزمة قلبية، إنا لله وإنا إليه راجعون”.
وأردف: “أحدث هذا الخبر صدمة كبيرة في نفوس اللاعبين والإداريين المرافقين مع البعثة؛ حيث اتجهوا جميعاً إلى المستشفى؛ لإلقاء النظرة الأخيرة عليه رحمه الله”.
ومن جانبه، أعلن مجلس إدارة نادي الاتحاد، في بيان، أنه جارٍ العمل على إنهاء ترتيبات نقل جثمان رئيس نادي الاتحاد أحمد مسعود إلى المملكة خلال الساعات القادمة.
وقد نعى مجلس إدارة نادي الاتحاد والوسط الرياضي كافة، أحمد مسعود، الذي وافته المنية فجر اليوم الخميس، أثناء إقامته في تركيا مرافقاً مع الفريق في المعسكر الإعدادي، سائلين المولى أن يتغمّده بواسع رحمته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات