وزارة الإعلام توقف الكاتب طراد العمري وتحيله للتحقيق

أصدرت وزارة الثقافة والإعلام، قرارا بإيقاف الكاتب السعودي “طراد العمري” عن الكتابة في جميع الصحف السعودية الورقية والالكترونية.
وبحسب موقع المناطق كشفت مصادر أن وزارة الثقافة و الإعلام استدعته اليوم للحضور لمقر الوزارة في الرياض، للتحقيق معه في تجاوزاته الكبيرة من خلال مقالاته المسيئة ومنها مقاله الأخير الذي وصف فيه السفير السعودي في بغداد بـ”المهايط الدبلوماسي”.
ولم يكتفي العمري بذلك بل تعده لإجراء مقابلة مع “وكالة أنباء فارس الإيرانية” انتقد فيها قرار المملكة بقطع كافة أشكال العلاقة مع دولة النظام الإيراني، كما وصف في المقابلة أن خوف المملكة من توقيع الاتفاقية النووية غير مبرر.
وكان العمري قد تساءل في تغريدة سابقة، عن كيفية اعتذار المملكة إلى المجرم بشار الأسد بعد أن يتخلص من المؤامرة؛ حيث قال: “قريبًا بإذن الله سينزاح الكابوس عن سوريا وستتخلص من كل التكفيريين والإرهابيين، لكن كيف نعتذر إلى الرئيس بشار؟! وهل سيغفر لو أساء الجار؟!” حسب قوله.
وتباشر رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بإيقاف “العمري” بعد كتاباته المثيرة و التي تخالف نهج وسياسة المملكة، حيث دشنوا هاشتاقاً بهذا الخصوص بعنوان “#وزارة_الإعلام_توقف_طراد_العمري”.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

تعليقات