فيديو: السبهان يكشف أسرار جديدة عن طلب الحكومة العراقية استبداله

في الوقت الذي كشف سفير المملكة لدى العراق ثامر السبهان عن أسرار جديدة بشأن الطلب الذي تقدمت به بغداد إلى المملكة من أجل استبداله، فقد أكد أن سفراء بلاد الحرمين هم ممثلون لسياسة المملكة، مضيفا أنه لو تم استبعاده فهناك كفاءات أفضل منه.
وبين السبهان الأحد (28 أغسطس 2016)، أن الحكومة العراقية تتعرض لضغوط من جميع الجهات؛ لكن مصدرها الأساسي هو إيران، مبينا وجود مستشارين لدى الحكومة العراقية من ضباط الجيش الإيراني.
وأردف السبهان بالقول إن :”طلب استبدالي متعلق بعملية اغتيالي الفاشلة؛ حيث من المؤكد أن الحكومة العراقية رأت أن استبدالي وسيلة لإبعادها عن الضغوط والحرج”.
وقال السبهان ” إنه من المؤكد أن هناك ضغوطا خارجية خلف صدور بيان الخارجية العراقية اليوم والذي طلبت فيه استبدالي”.
وأكد السبهان أن الإيرانيين يدعون أن العراق تابع لهم، مشددًا على أن هذا لن يتم ولن يكون بوجود رجال العراق العرب ، وفقًا لقناة “الإخبارية”.
وذكر السفير السبهان أن عملية الإقصاء أو التصفية هي هدف للميليشيات في العراق وهي أمر متوقع حيال موقف المملكة الواضح من هذه الميليشيات، وما تقوم به من تفكيك النسيج العراقي وقتل المدنيين وتنفيذ أجندة خارجية لتدمير العراق وشعبه.
وفي رده على الكثير من التصريحات التابعة للميليشيات المندرجة تحت الحكومة العراقية، قال السفير السبهان، “هي تهدد بقتلي وأن قتلي شرف لهم ولديهم ثأر كبير معي فهذا شيء طبيعي جدا لكي تبتعد الحكومة عن هذه الاحراجات طالبت الخارجية العراقية بإبعاد سفير المملكة”.
وأضاف أن الحشد الشعبي يقف تحت إطارين: جزء منضبط وقانوني وجزء يندرج تحت الحكومة الإيرانية وهم موجودون لخدمة أهداف إيرانية بحتة.
وشدد السبهان على أن المملكة لن تتخلى عن العراق والعراقيين ولا عن عروبته مهما حدث وستبقى في العراق بشكل إيجابي.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات