كاتب عن عدم تحقيق المملكة ميدالية في ريو2016: لو كانت التصريحات لعبة لحصلنا على الذهبية

 

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي والأوساط الرياضية في المملكة حالة استياء وإحباط عام، بعدما اختتمت دورة الألعاب الأولمبية للعام 2016 في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، دون حصول اللاعبين السعوديين على أي ميدالية.
واعتبر الكاتب خلف الحربي أن ما واجهته البعثة الأولمبية السعودية في أولمبياد “ريو2016” هو فشل ذريع وإخفاق كبير يستدعي وقفة جادة لمراجعة مخرجات الإنفاق المادي على القطاع الرياضي منذ سنوات، والفائدة المرجوة من المؤسسة الرياضية، ما دامت عاجزة عن صناعة الأبطال.
وقال الحربي في مقاله بصحيفة “عكاظ” أمس الإثنين، إن الإدارة الرياضية لا تصنع سوى التصريحات، لافتاً إلى أنه لو تم ضم “لعبة التصريحات” ضمن الألعاب الرياضية؛ لحصدت البعثة الرياضية السعودية كل ما فيها من ذهب وفضة وبرونز.
وكانت المملكة قد شاركت بـ11 لاعباً في أولمبياد “ريو2016” من بينهم 4 رياضيات، غير أنهم لم يتمكنوا من إضافة أي ميدالية جديدة على الميداليات الست، التي حققتها المملكة في أولمبياد سيدني 2000 وأولمبياد لندن 2012.

 

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات