فيديو: إنشاء أول جمعية لتعدد الزوجات بالقريات.. والعمل تكشف حقيقة منحها التراخيص

دفعت مشاركة الآلاف في هاشتاق “جمعية تعدد الزوجات” وردود الأفعال الساخنة عليه، المتحدث باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل، إلى إعلان عدم وجود جمعية مرخصة باسم “تعدد الزوجات” حتى ظهر اليوم.
جاء ذلك ردًّا على تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للدكتور عطا الله العبار، يعلن فيه أهداف الجمعية قيد التأسيس.
وقال “العبار” إن هدف الجمعية علاج ظاهرة العنوسة والأرامل والمطلقات بالمجتمع السعودي، مشيرًا إلى أنها سترى النور قريبًا.
وأثار إعلان العبار سجالًا ساخنًا على موقع التدوينات القصيرة (تويتر) بين رجال يؤيد أغلبهم أهداف الجمعية، ونساء يرفض أغلبهن مبررات إنشائها.
وفي أول تعليق شرعي على هاشتاق (جمعية تعدد الزوجات)، تحفظ الداعية الدكتور عوض القرني على إبداء التأييد المطلق أو الرفض المطلق لفكرة إنشاء مثل هذه الجمعية.
وكتب القرني، عبر حسابه على تويتر: “لا بد من التعامل مع قضية التعدد بعقل وحكمة؛ فهو لا يصلح لكل أحد، ولا يصلح له الجميع، وأيضًا هو حل رائع لمشكلات كثير من الناس”.
وأضاف: “مخطئ من يحث كل إنسان على أن يعدد دون دراسة حالته ومعرفة ظروفه وتحليل شخصيته. ومجرم من يقف ضد التعدد دائمًا؛ لأنه خالف الشرع والعقل”.
وتابع القرني: “إذا وقع التعدد من رجل كفء ونساء عاقلات، فأهلًا لتحمل المسؤولية؛ فآثاره الإيجابية على الأسرة والمجتمع والوطن كثيرة وكبيرة”.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

تعليقات