برازيلية تؤلف كتابا عن تجربتها في المملكة وتصف السعوديات بالأناقة والكرم (صور)

ألّفت الكاتبة البرازيلية نادية شواب كتابا روت فيه الكثير عن المملكة والأيام التي عاشتها بها عندما قدمت مع زوجها للعمل في شركة أرامكو.

وأوردت نادية في كتابها “أفضل أيامي.. قصة ‏وراء الحجاب”، والذي نشر هذا الشهر، تفاصيل قدومها وحياتها في المملكة بعدما رافقت زوجها المهندس الأمريكي الذي حضر للعمل مع “أرامكو”، ومكثت معه في المنطقة الشرقية وتحديداً ‏في مدينة رأس تنورة.

وأضافت نادية أنها لم يكن لديها فكرة عن تقاليد وعادات المملكة، ولكنها شيئاً فشيئاً تأقلمت مع الظروف والبيئة الجديدة، وخاصة طريقة اللباس ومسألة قيادة السيارة وبيئة العمل في المناطق الصحراوية.

وأشارت إلى أشياء مختلفة عن البلدان الأخرى، مثل طريقة التسوق، لأنه عند شرائها ملابس من أحد المتاجر كان عليها تجربتها في دورات المياه، أو أخذها للمنزل وتجربتها وإعادتها خلال 7 أيام إذا لم تكن مناسبة.

وقالت نادية شواب إن لديها صديقات سعوديات، تحبهن كثيرا، حيث وصفتهن بأنهن قويات كالبرازيليات، مشيرة إلى أن تجربة الحياة في المملكة أثبتت لها أن السعوديات اجتماعيات ويتصفن بالكرم، والأناقة الشديدة، كما شاهدتهن في الحفلات الخاصة والتجمعات النسائية.

صورة

صورة

صورة

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات