بعد واقعة لاعب الجودو المصري.. الحكومة الإسرائيلية توجه رسالة لمصر والعرب

CpvI7ZtWgAA5NgG

وجه أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، رسالة إلى الشعب المصري والدول العربية بعد واقعة لاعب الجودو المصري إسلام الشهابي ورفضه مصافحة اللاعب الإسرائيلي أوري ساسون في أولمبياد ريو دي جانيرو، اليوم الجمعة، في البرازيل، والتي انتهت بفوز الأخير.
وقال “جندلمان” – عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “إن رفض الشهابي مصافحة ساسون يشكل انتهاكا صارخًا للأعراف الأولمبية وللروح الرياضية”.
وذكر أن ذلك الرفض ينضم إلى واقعتين أخرتين منذ بدء أولمبياد ريو، هما واقعة الحافلة ورفض لاعبة جودو سعودية بمواجهة لاعبة إسرائيلية”، واصفًا ذلك بأنه “تصرف مرفوض وغير لائق جملة وتفصيلا لا يحترم روح الرياضة وروح الأولمبياد”.
وتابع المتحدث باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية: “الرياضيون العرب هم الرياضيون الوحيدون في العالم الذين يرفضون منافسة رياضيين من دول أخرى”، مهاجمًا العرب بأنهم “متطرفون ويلجأون للكراهية والعنصرية والتحريض ولا يملكون الروح الرياضية”.
وأشار إلى أن معاهدة السلام بين إسرائيل ومصر قائمة منذ 37 عامًا، وأن هذه الفترة هي أطول من الفترة التي سادت حالة حرب بين الدولتين، ومع ذلك “أغلبية الشعب المصري يرفض السلام”، متابعًا: “عليكم أن تسألوا أنفسكم لماذا ولا تبرروا ذلك بالقضية الفلسطينية التي كان يمكن حلها منذ أكثر من 20 عاماً لو أرادت ذلك القيادة الفلسطينية،
ولولم كانت هناك تنظيمات إرهابية فلسطينية تسعى لقتل السلام. السبب الحقيقي هو رفض ثقافة السلام على الصعيد الشعبي وأنتم تعلمون أنني على حق،
لا يوجد إسرائيلي واحد يرفض معاهدة السلام مع مصر أو يرفض مصافحة مصري أو عربي أيا كان. لا مكان للتسييس وللتطرف وللكراهية في الرياضة” -على حد قوله.

 

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات