تحقيقات العمل تكشف حقيقة وجود عنف في واقعة تقييد شقيق فتاة جورجيا بالسلاسل

7a792a55-24f8-421d-a755-efe84c1dcea5

قالت مصادر إن متابعات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، حول واقعة تكبيل أب لابنه بالسلاسل والتي نشرتها فتاة “جورجيا”، خلصت إلى عدم وجود عنف أسري مقصود.‎
وأوضحت المصادر أنه بعد عدة زيارات منزلية وتحقيقات خلصت الوزارة إلى أن ما أقدم عليه والد الطفل كان لسبب حمايته وحماية ممتلكات المنزل، مبينة وفقاً لصحيفة “سبق” أنه معروف عن الطفل شدة غضبه، وفقدانه للسيطرة على نفسه عند الغضب.
وأضافت أن التحقيقات والاستقصاءات التي تمت حول الأمر أكدت اهتمام الوالد بأبنائه وحرصه عليهم، وتوفير كل متطلباتهم الحياتية، ومتابعته اللصيقة لأمر دراستهم، مشيرة إلى أن في واحدة من المرات وقع شجار بين الطفل وأحد زملائه بالمدرسة، وفشلت محاولات السيطرة عليه، ما اضطر منسوبي المدرسة لاستدعاء والده.
وأبانت المصادر أن الطفل أكد لمسؤولي الوزارة أن تقييد والده له كان بغرض حمايته وليس تعنيفه، لافتاً إلى أنه عندما يفقد السيطرة على نفسه يقوم بتحطيم كل ما يجده أمامه من أشياء.
وكان حساب بموقع “تويتر” منسوب للفتاة الهاربة إلى جورجيا، نشر مقطع الفيديو الذي وثق عملية تقييد الطفل، مشيراً إلى أنه شقيق الفتاة، وأنها هربت من أسرتها بسبب هذه الواقعة.

 

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات