أهمية ومميزات تنظير القولون الإفتراضي

تنظير القولون الافتراضي واحد من أحدث الفحوصات التي بإمكانها الكشف عن الأورام الحميدة ، ومحاولة السيطرة عليها قبل أن تتعرض لأورام خبيثة .

مميزات وفوائد تنظير القولون الافتراضي


وأهم ما يميز التنظير القولوني الإفتراضي سهولة إجرائه ، دون الحاجة لإستخدام أنابيب ، وهذا الفحص أثبت أهميته إذا بإمكانه إنقاذ العديد من المرضي المصابون بأورام القولون الحميدة ، ويعتمد الفحص على تصوير الأمعاء الغليظة بطريقة ثنائية ، وثلاثية الأبعاد ، وذلك للكشف عن إمكانية ظهور أمراض خبيثة بصورة مبكرة .

أظهر هذا النوع من الفحوص إستحسان المرضى ، حيث يعتمد هذا الفحص على المسح الضوئي للأمعاء ، بطريقة سهلة ، دون اللجوء لإدخال أنابيب ، مما لا يسبب ألم للمريض ، ولا يحتاج المريض للتخدير ، لذا أهم ما يميزه هو البساطة في الإجراء ، مع النتائج المبكرة الدقيقة ، والتي تسمح بإكتشاف سرطان القولون بسرعة كبيرة قبل تفاقم المرض ، مما يعمل على الإستجابة السريعة للعلاج . وأظهرت الدراسات إنحصار نسبة الوفيات ل30% ، عند اللجوء للفحص بالتنظير القولوني الإفتراضي ، حيث كان يفترض تعرض الأشخاص ذوي الفئة العمرية من 50 عام فأكثر للتعرض للإصابة بأورام القولون .

وأظهرت الدراسات أن الأورام السرطانية تنتج عن أورام حميدة تتطور تدريجياً بشكل بطئ قد تصل ل10 أعوام ، ليتحول لأورام خبيثة ، حيث يكون حجم الورم الحميد 1 سم ، أي ما يعادل 1% ، وعند تحوله لورم خبيث يتمدد ليصل حجمه ل20% أي فيما يعادل 2 سم ، ويفضل الأطباء إستئصال الورم الحميد بحجم 1 سم .

كيفية الكشف عن أورام القولون الحميدة


تعتمد طرق الفحص المبكر لسرطان القولون على فحص الدم في البراز ، وفحص باريوم ، وكذلك فحص القولون بالمنظار الضوئي ، وكذلك التنظير السيني . وأظهرت الأبحاث أن حوالي 15% من الفئة المعرضة لخطر الإصابة بسرطان القولون تقوم بإجراء الفحص المبكر لسرطان القولون ، وفي العادة يتم إجراء الفحص المبكر لسرطان القولون مرة كل 5 ، أو 10 سنوات ، ولكن ينصح بإجراء الفحص المبكر لسرطان القولون لمن يعاني من تاريخ مرضي ، أو وراثي ، أو من يعاني التهابات القولون التقرحي ، ينصح بإجراء الفحص المبكر لهم على فترات متقاربة ، ويفضل إجراء فحص الدم الخفي في البراز ، مع فحص باريوم .

فحص بدون أنابيب
يعتمد فحص التنظير القولوني على المزج بين التصوير المقطعي المحوسب ، وهو يعتمد على أشعة الرينتجن ، ويوفر صور عالية الدقة للأعضاء الداخلية للجسم ، عن طريق مسح ضوئي لولبي متعدد الطبقات للبطن والحوض بهدف مسح القولون للبحث عن أورام حميدة ، أو بداية ظهور للأورام .

وللفحص أهمية أخرى حيث بإمكانه الكشف عن حصوات المرارة ، وتكيس المبايض ، ووجود أورام بالكبد . وللفحص شروط قبل إجرائه ،حيث يجب تنظيف القولون ، وتتم بإجراءات حمية غذائية لمدة 3 أيام ، وأخذ مطهر معوي ، وعند الفحص يتم إدخال أنبوب من خلال الشرج ، يتم إدخال الهواء من خلالها لنفخ القولون ، وعلى النقيض في الفحص التنظير العادي لايتم إدخال أنابيب ضوئية ، وإنما الإعتماد على ضخ الهواء في الأنابيب ، ويتم إجراء الفحص بالنوم على البطن مرة ، وبالنوم على الظهر مرة ، وتستغرق حوالى 15 دقيقة .

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات