سجال بين القرضاوي ووزير الخارجية الإماراتي على تويتر


رد الداعية القطري يوسف القرضاوي على تغريدة لوزير الخارجية الإمارتي عبدالله بن زايد اتهمه فيها بالتحريض على العمليات الانتحارية، ما حول السجال الافتراضي إلى معركة فريدة من نوعها.

وفي تفاصيل المسألة، أثارت تغريدة نشرها وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد الثلاثاء 5 يوليو/تموز غضب الداعية القطري يوسف القرضاوي واضطر للرد عليها.

ودون وزير الخارجية الإماراتي على حسابه بتويتر إشادته بالمواقف الدينية لعلماء السعودية، متهما القرضاوي بدعم الإرهاب.

وجاء في التغريدة التي أثارت حفيظة القرضاوي “هل تذكرون تحريم الشيخ الجليل بن باز رحمه الله للعمليات الانتحارية هل تذكرون مفتي الأخوان القرضاوي عندما حرض عليها؟”.

وبعد وقت قصير، خرج القرضاوي عن صمته ليرد هو الآخر على تدوينة عبد الله بن زايد، مستخدما هو أيضا منصة التويتر ليدلي بقوله: “ردا على عبد الله بن زايد أني أشجع العمليات الانتحارية: خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين نعوذ بالله من شر الشياطين إذا ما انحلت أصفادها”.

 للإشتراك في قناة الاكثر تداول على تيليقرام، اضغط هنـا

قد يعجبك ايضا
تعليقات