روحاني: نرحب بالرسالة الخليجية.. وسياستنا قائمة على حسن الجوار وضمان الأمن في المنطقة

رحب الرئيس الإيراني حسن روحاني بالرسالة الخليجية التي نقلها وزير الخارجية الكويتي إليه نهاية يناير الماضي، مؤكداً ضرورة العمل على ارتقاء العلاقات بين طهران ودول الخليج.

وأكد روحاني خلال زيارته الكويت أمس قادماً من سلطنة عمان، أنه سيبحث خلال جولته حل “سوء الفهم” مع دول مجلس التعاون، لافتاً إلى أن دول المنطقة طالما عاشت جنباً إلى جنب، وأن أي سوء فهم يمكن تسويته بالحوار.

وقال الرئيس الإيراني وفقا لـ”الرأي الكويتية”، إن سياسة بلاده قائمة على حسن الجوار وضمان الأمن في المنطقة، وأن إيران لم ولن تفكر بتاتاً في أي اعتداء على أحد أو أي تدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

وشدد على أن طهران لا تريد فرض عقائدها الدينية أو المذهبية أو السياسية على الآخرين، وسياستها قائمة على التعاون المشترك مع الأصدقاء والدول الإسلامية.

ولفت إلى أن الجمهورية الإيرانية تولي أهمية قصوى لدول منطقة الخليج، مشددا على ضرورة التفكير في الوحدة والعمل على سد الفجوة المزيفة التي أوجدتها القوى الكبرى بين السنة والشيعة.

وكان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد قد استقبل في قصر بيان مساء أمس الرئيس روحاني والوفد الرسمي المرافق له، حيث عقدت محادثات رسمية بين الجانبين.

للاشتراك في واتساب الاكثر تداول ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم ادناه

00966551350777

للإشتراك بقناة الاكثر تداول على تيليقرام اضغط هنا 



اترك تعليقك