كلب الرئيس الأمريكي يعض فتاة أمريكية بطريقة بشعة

كشفت اليوم وسائل إعلام بأن كلب الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الملقب باسم Sunny عض فتاة في الـ 18 عاما من عمرها أثناء استضافتها من قبل عائلة الرئيس في البيت الأبيض.
وأوضحت صحيفة “TMZ” الإلكترونية، التي تختص في الأنباء عن الشخصيات المشهورة، أن الحادث وقع يوم الاثنين، 9 يناير/كانون الثاني، عندما اقتربت الفتاة من الكلب راغبة في احتضانه وتقبيله، لكن Sunny هاجمها وعضها في وجهها.
وأشارت الصحيفة إلى أن طبيب عائلة أوباما، روني جيكسون، اعتبر أن الجرح خطير لدرجة تطلبت خياطة موقع العض.
وامتنع المكتب الصحفي للبيت الأبيض من التعليق على الحادث، في وقت قالت فيه الصحيفة إن “ضحية Sunny” ستبقى مع ندبة على وجهها حتى بعد الشفاء.
من جانبها، أوضحت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية أن الفتاة المصابة هي صديقة لماليا أوباما، إبنة الرئيس.
يذكر أن الرئيس الأمريكي الحالي، الذي تنتهي صلاحياته في الـ 20 من الشهر الجاري، يمتلك كلبين برتغاليين من نوع “كان دي أغوا”، وهما Sunny البالغ 4 أعوام وBo البالغ 8 أعوام.

الكلمات الدلالية:

للاشتراك في واتساب الاكثر تداول ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم ادناه

00966551350777

للإشتراك بقناة الاكثر تداول على تيليقرام اضغط هنا 


أخبار ذات صلة


اترك تعليقك