تنازع رجل أعمال وأميرة ولاعب شهير على لوحة فنية

أعلنت محكمة الاستئناف في الجوف، أمس، عن التصديق على حكم حجز اللوحة الأثرية “أمبريا”؛ لحين الانتهاء من قضيتها المنظورة في محكمة تبوك.
وكشفت نسخة من تسلسل أحكام القضية حتى الحكم الأخير القاضي بتصديق الحكم لصالح أحد الأطراف، والذي طالب بحجز اللوحة لدى طرف محايد حتى الانتهاء من الحكم.
وتعود قصة اللوحة “أمبريا” إلى عهود قديمة من الزمن، وهي عبارة عن لوحة رسم عليها فتاة قيل إنها رسمة للملكة بلقيس، وتم تزيينها بالمجوهرات، باعها رجل في إثيوبيا لرجل أعمال سعودي يسكن منطقة تبوك، وبعد أن أحضرها ترافع ضده عدة أشخاص من ضمنهم أميرة سعودية، ادّعوا أن لهم حقاً في تلك اللوحة، وتم الحكم فيها لصالح رجل الأعمال الذي لا تزال اللوحة بحوزته.
وبعد ذلك، خرج لاعب سعودي شهير، ورفع قضية أمام محكمة تبوك، وادّعى أن له حق الشراكة في اللوحة، ورفع طلباً للمحكمة في تبوك بحجز اللوحة حتى الانتهاء من القضية، الأمر الذي حققه له القاضي وصادقت عليه محكمة الاستئناف بالجوف مؤخراً وفقا لموقع سبق.

Please enter your comment!
Please enter your name here