الأمير عبد الله بن مساعد يعلق على انحيازة للهلال في التوثيق

علق اليوم رئيس الهيئة العامة للرياضة الأمير عبد الله بن مساعد علي كل من يربط مشروع التخصيص بتوثيق الرياضة بالنكتة الكبيرة حيث اكد  أنه لو كان يبحث عن مصلحة الهلال – كما يُقال – في هذا الأمر، فهل سيقوم بالإضرار به برفع ثمنه على المستثمرين، أو يجامل الاتحاد والنصر بخفض ثمنيهما.

وأوضح خلال ورشة عمل ديون الأندية والإفلاس والحوكمة، أنه لن يكون هناك إجبار للمستثمرين على شراء مقرّات الأندية التي سيتم عرضها للبيع في الفترة المقبلة، لافتاً إلى أن هناك 14 ناديا في حال عرضها للبيع سيُخيّر المستثمر بين شراء مقرّ النادي، أو استئجاره من هيئة الرياضة، لمدّة معينة.
وتابع بن مساعد بحسب “الرياض”: “سيكون كل نادٍ قادرا على إنشاء استاد خاص، لا علاقة للهيئة به، وهذا الأمر قد يتطلب تمويلا تفتقده هذه الأندية حالياً، ما سيجعل من صندوق التنمية الرياضي الذي أقرّ إنشاءه المجلس الاقتصادي مفيداً للأندية، وسيسهّل الكثير من الأمور المالية عليها، فسيتم إقراضها، وتسهيل العديد من الأمور المالية”.
وفيما يخصّ مشروع الحوكمة قال: “اطلعنا على بعض التجارب الموجودة في إنجلترا وإسبانيا واليابان وتركيا، وسنقوم بعمل لائحتين، واحدة منهما لحوكمة الأندية الرياضية، لتلافي تكرار الديون في المستقبل، والثانية لإفلاس الأندية، متى تصبح مفلسة؟، وما الإجراءات المترتبة على إفلاسها؟ وما العقوبات المترتبة على هذا الموضوع؟”.
كما علق اليوم : “كذلك التعامل مع الحد الأعلى للرواتب وما يعرف بتحت الطاولة، ولدينا أفكار واضحة لإنهاء مثل هذه الأمور، بالإضافة لعملية الاستلام والتسليم بين إدارات الأندية المتعاقبة”.

Please enter your comment!
Please enter your name here