السعودية تحذر ترمب من تنفيذ وعده

أعلنت اليوم المملكة العربية السعودية عن تحذير الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب من تنفيذ تهديده بوقف مشتريات بلاده لنفط المملكة.

ترامب كان قد هدد في وقت سابق من هذا العام، قائلا انه اذا تم انتخابه فانه قد يوقف واردات النفط من المملكة العربية السعودية ودول عربية أخرى اذا لم تشارك بقوات برية لمحاربة داعش، أو على الأقل دفع بدل مادي للولايات المتحدة مقابل جهود محاربة الجماعة الإرهابية.
وأضاف ترامب لصحيفة نيويورك تايمز في مارس/آذار “بدوننا فان المملكة العربية السعودية لن تصمد لفترة طويلة جدا.” كما أشار في وقت لاحق الى أنه سيحقق “استقلالا أمريكيا كاملاً في مجال الطاقة.”
والآن بعد أن فاز ترامب بالبيت الأبيض، فإن التهديد يحمل وزنا أكبر. فقد حذّر وزير الطاقة السعودي خالد الفالح هذا الأسبوع من أن حظر النفط من مملكته قد يأتي بنتائج عكسية.
ووفقا لموقع CNN قال الفالح لصحيفة فاينانشال تايمز إن “الطاقة هي شريان الحياة للاقتصاد العالمي” والولايات المتحدة “تستفيد أكثر من أي طرف آخر من التجارة الحرة العالمية.” ولم ترد السفارة السعودية في واشنطن على الفور على طلب آخر للتعليق.
وقال جيسون بوردوف، أستاذ في جامعة كولومبيا ومستشار أوباما السابق للطاقة لـCNNMoney إن حظر استيراد النفط من أي بلد معين إلى الولايات المتحدة أمر “غير عملي”  في سوق النفط العالمي اليوم.
وعلاوة على ذلك، حذر بوردوف من أن “حظر الواردات من دولة معينة يعرّض العلاقات الدبلوماسية والتجارية للخطر وقد ينتهك التزام الولايات المتحدة منذ فترة طويلة لتحرير وفتح أسواق الطاقة.”
على الرغم من ارتفاع الانتاج في ظل طفرة الزيت الصخري، فإن أمريكا لا تزال تعتمد على طن من النفط الخام من أوبك لتغذية اقتصادها الضخم. فقد استوردت 3.4 مليون برميل من نفط أوبك يوميا في شهر أغسطس/آب الماضي، وفقا لأحدث الإحصائيات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.
الجدير بالذكر أن حوالي ثلث هذه الكمية من النفط -1.1 مليون برميل- يتدفق من السعودية ما يجعل المملكة ثاني أكبر مصدر للنفط إلى الولايات المتحدة، بعد كندا فقط.

Please enter your comment!
Please enter your name here