تعليم مكة تخالف تعليمات وزير التعليم

أعلنت مصادر مطلعة اليوم علي انة قد لجأ اليوم عدد من أمناء مصادر التعلم في مكة المكرمة إلى وزارة التعليم لوقف قرار أصدره مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد مهدي الحارثي قبل خمسة أيام يقضي بتكليفهم بسد النقص في المعلمين والمعلمات في عدد من المدارس.
واعتبر المشتكون القرار مخالفا لتعليمات وزير التعليم التي حددت كيفية سد النقص من خلال الاستعانة بالمفرغين من التشكيلات المدرسية وفق ترتيب معين يضعهم في الاختيار الثالث، لافتين إلى أن مدير التعليم أصدر أمره للمدارس التي يعملون بها بعدم مزاولة أعمالهم وتوجيههم للمدارس الجديدة حسب صحيفة “عكاظ”.
وأطلع المشتكون مصادر موثوقة على التعميم الصادر من مدير التعليم الأحد الماضي (في 13/‏2/‏1438 هـ) الذي ينص على تكليف أمناء المصادر بسد العجز في مدارس الجاليات، لافتا إلى أن هذا القرار يأتي بناء على تعميم وزير التعليم الصادر في 24/‏1/‏1438هـ الذي يشير إلى الاستعانة بالمفرغين.
لكن أمناء المصادر كشفوا عن تعميم لوزير التعليم صادر في (16/‏ 5/‏ 1437) يحدد كيفية الاستعانة حسب ترتيب معين، كالتالي «رائد نشاط ثم معلم موهوبين ثم أمين مصادر التعلم ثم معلم صعوبات تعلم ثم معلم التدريبات السلوكية ثم المرشد الطلابي ثم الوكيل».
واعتبروا أن تخطي البديلين الأولين وتكليفهم مباشرة يعد تجاوزا لتعليمات الوزير، مؤكدين أنهم لا يعترضون على العمل في مهنة التدريس بل يتشرفون بها إلا أنه كان يجب على مدير التعليم أن يطبق التعليمات بدقة لا أن يتجاوزها.
حيث انهم قد اعربوا عن استغرابهم من تأكيدات مدير التعليم في بداية العام الدراسي باكتمال المنظومة مع أول يوم دراسي ثم يأتي قرار تكليفهم، لافتين إلى أنه يجب رفع «الظلم» عنهم -حسب تعبيرهم- خصوصا أن المدارس المكلفين بها بعيدة عنهم وبعضها في الفترة المسائية ما يكبدهم الكثير من المعاناة ولا يراعي ظروفهم الأسرية.

x84512-jpg-pagespeed-ic_-st1q4liwzk

Please enter your comment!
Please enter your name here