اشتعال المظاهرات في كوريا الجنوبية المطالبة برحيل رئيسة البلاد

خضعت اليوم رئيسة كوريا الجنوبية بارك كون – هيه إلي الإستجواب وذلك بعد فضيحة سياسة تقبع وراءها صديقتها المقربة تشوي سون – سيل.

وتنظر النيابة العامة المسؤولة عن التحقيق في فضيحة تدخل تشوي سون – سيل، المقربة من الرئيسة بارك كون-هيه (60 عاما) في شؤون الدولة، في إجراء التحقيق مع الرئيسة بارك وفقاً لموقع العربية نت.
واتهمت تشوي باستغلال علاقاتها بالرئيسة بارك لممارسة نفوذها في شؤون الدولة وتسريب مستندات الرئاسة وتعيين كبار الموظفين الحكوميين وإجبار عدد من الشركات الكبرى على التبرع لصالح مؤسستي “مير” و”كي-الرياضة” واستغلال أموالهما لأغراض شخصية وغيرها.
فيما أصدرت النيابة أمراً الأربعاء الماضي، بالقبض على تشوي سون- سيل للتحقيق معها، بتهمة إساءة استخدام السلطة ومحاولة الغش والحصول على وثائق حكومية سرية والتدخل في شؤون الدولة.
يشار إلى أن الرئيسة بارك أقامت مأدبة الغداء مع 17 من رؤساء الشركات الكبرى في يوليو من العام الماضي، وطلبت دعماً لتأسيس صندوق غير ربحي، قبل 3 أشهر من تأسيس صندوق كي-سبورتز الذي يعتبر أن تشوي المقربة من الرئيسة بارك تدخلت في تأسيسه واستخدمت أمواله لأغراض شخصية، بالاستفادة من علاقتها مع الرئيسة بارك.
وكانت سامسونغ تبرعت بمبلغ 15 مليون دولار، وهي متهمة أيضا بدفع مبلغ يزيد عن 3 ملايين دولار إلى تشوي لدفع نفقات التدريب على الفروسية الذي كانت تخضع له ابنتها في ألمانيا.
واحتشد مئات الآلاف من المتظاهرين حاملين شموعا وسط سيول مساء السبت في أحدث مظاهرات حاشدة تطالب الرئيسة بارك كون هيه بالتنحي على خلفية فضيحة استغلال النفوذ، التي تورطت فيها تشوي سون سيل إحدى المقربات من الرئيسة “بارك”.
وكانت الرئيسة بارك قد تقدمت باعتذارين من خلال إلقاء خطابيها للشعب الكوري الجنوبي، إلا أن تلك المحاولات فشلت فيما يبدو في تهدئة الغضب الشعبي.
حيث انة قد حمل المتظاهرون بمن فيهم أفراد أسر وطلاب مدارس ثانوية وطلاب جامعيون، لافتات كتب عليها “لتسقط الرئيسة بارك” ولافتات أخرى تقول “لتسقط حكومة بارك”.

3698-35 4534231111111-3-560x420 86969999999952454-1

Please enter your comment!
Please enter your name here