المخلوع صالح يسحب قواته من محافظة صعدة بعد فشل اغتياله

كشفت مصادر مطلعة علي ان الرئيس اليمني المخلوع، علي عبدالله صالح، قد بادر اليوم باستدعاء قواته المتمركزة في محافظة صعدة إلى العاصمة صنعاء، لتعزيز حمايته الشخصية، بعد تعرضه (وفق مصادر محلية)، لمحاولة اغتيال فاشلة في صنعاء، على يد عناصر مرتبطة بجماعة الحوثي الانقلابية.
وجهز الحوثيون فرقًا متخصصة في الاغتيالات، تم تدريبها في إيران ولبنان، بهدف اغتيال صالح، والقيادات الموالية له، ما دفع صالح لإجراء تغييرات كبيرة في حراساته الشخصية.
وعقد المخلوع اجتماعًا سريًّا مع عدد من قيادات الحرس الجمهوري، ووجه بعض القوات بالتمركز في مواقع محددة، يتصدرها معسكر النهدين.
حيث انة يشهد الجناح الموالي له في قوات الحرس الجمهوري حاليًّا موجة من الانشقاقات الكبيرة، بعد انضمام عدد منهم لميليشيات الحوثي بمقابل مالي، ما ينذر (وفق موقع “المشهد” اليمني)، بحدوث صدامات مباشرة قريبًا بين الطرفين.

الكلمات الدلالية:

للاشتراك في واتساب الاكثر تداول ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم ادناه

00966551350777

للإشتراك بقناة الاكثر تداول على تيليقرام اضغط هنا 


أخبار ذات صلة


اترك تعليقك