خطاب ملكي قريباً عن السياستين الخارجية والداخلية وتغيير 75 عضواً بالشورى

كشفت اليوم مصادر مطلعة علي انة من المنتظر أن يعلن في غضون الأسابيع القليلة القادمة تشكيل مجلس الشورى في دورته السابعة الجديدة التي تبدأ في تاريخ ٣/٣/١٤٣٨هـ والذي يتكون حسب نظامه الحالي من رئيس ومائة وخمسين عضواً ، يختارهم الملك من أهل العلم والخبرة.
ومن المتوقع أن يلي إعلان أسماء أعضاء المجلس مراسم أداء القسم بين يدي خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-.
كما يتوقع أن يشهد المجلس في بداية دورته الجديدة إلقاء الخطاب الملكي الذي يتناول سياسة الدولة الداخلية والخارجية.
ويتوقع أن يشهد المجلس المقبل تغييراً كبيراً في أعضائه يتمثل في خروج نصف الأعضاء الحاليين أي حوالي 75 عضواً على الأقل، وتعيين أعضاء جدد يحلون محلهم بالمجلس في الدورة السابعة الجديدة وذلك تنفيذاً للمادة الثالثة عشرة من نظام المجلس.
يشار إلى أن المادة الثالثة عشرة من نظام المجلس نصت على أن مدة دورة مجلس الشورى أربع سنوات هجرية، تبدأ من التاريخ المحدد في الأمر الملكي الصادر بتكوينه. ويتم تكوين المجلس الجديد قبل انتهاء مدة سلفه بشهرين على الأقل. وفي حالة انتهاء المدة قبل تكوين المجلس الجديد يستمر المجلس السابق في أداء عمله حتى يتم تكوين المجلس الجديد، ويُراعى عند تكوين المجلس الجديد اختيار أعضاء جدد لا يقل عددهم عن نصف عدد أعضاء المجلس.
حيث تنص المادة الثالثة على أن يتكون مجلس الشورى من رئيس ومائة وخمسين عضواً ، يختارهم الملك من أهل العلم والخبرة والاختصاص، على ألّا يقل تمثيل المرأة فيه عن (20 بالمائة) من عدد الأعضاء وذلك حسب التعديل الذي أجري على نظام المجلس في بداية الدورة الحالية ، وتحدد حقوق الأعضاء ، وواجباتهم، وجميع شؤونهم بأمر ملكي بحسب صحيفة سبق.

Please enter your comment!
Please enter your name here