طالبة سعودية تتخلي عن حجابها بعد فوز دونالد ترامب

اعلنت اليوم صحيفة “نيويورك ديلي” الأمريكية، في بيان رسمي علي إن طالبة سعودية (18 عامًا)، حيث انة تتجه الي التخلي عن حجابها الذي ترتديه منذ أن بلغت سن الـ13، وأنها أُصيبت بالرعب بعد إعلان فوز المرشح الجمهوري، دونالد ترامب، بالرئاسة الأمريكية.
ونقلت الصحيفة وفقا لموقع عاجل عن الطالبة (ه. ت)، التي تدرس في معهد نيويورك للتكنولوجيا، أنها “لا تشعر بالارتياح منذ إعلان فوز ترامب، وأنها تخشى تعرضها للإيذاء من جانب بعض أنصاره”، وقالت: “أرتدي الحجاب منذ سن الثالثة عشرة.. هو جزء من ردائي.. جزء من شخصيتي”.
وتابعت الطالبة السعودية، أن العداء للإسلام ليس جديدًا، وأنها تعرضت للإيذاء بألفاظ عنصرية من جانب بعض سائقي سيارات الأجرة، كما أنها تعرضت ذات مرة لنزع حجابها خلال زيارات إلى فرنسا والمملكة المتحدة، لكنها قالت إنها تشعر أن الآخرين ينظرون إليها بطريقة مختلفة عن الطريقة المعتادة.
وتابعت: “جزء كبير من ذلك يرجع إلى حملة الانقسام التي قادها المرشح الجمهوري ترامب الذي اقترح حظر دخول المسلمين إلى أمريكا، والتدقيق الشديد في قبول المهاجرين”، وأشارت إلى أن ذلك ليس خوفًا من ترامب نفسه، لكنه الخوف من مؤيديه العنصريين المتعصبين الذين يحملون الكثير من الكراهية ضد الأقليات”.
حيث انة قد ذكرت اليوم علي أنها في صباح الأربعاء ظلت تبكي، وكانت لا ترغب في الذهاب إلى الدراسة، ولكن عندما ذهبت وجدت ثلاث فتيات أخريات من زميلاتها قررن أيضًا البحث عن بديل للحجاب، وأشارت إلى أنها بدأت التفكير في العودة إلى المملكة.

Please enter your comment!
Please enter your name here