مكافحة المخدرات تكشف حقيقة ترويج الفودو في السعودية

اعلنت اليوم المديرية العامة لمكافحة المخدرات حقيقة ما تردد من أنباء عن ضبط “حشيش” مخدر تم تصنيعه داخل المملكة.
وكشف الأمين العامّ مساعد مدير عامّ المديرية العامة لمكافحة المخدرات للشؤون الوقائية رئيس مشروع نبراس عبدالإله الشريف، أن هذه النوعيات من المخدرات تسمى عالميًّا بالفودو أو k2 ومن أنواعها الجوكر والسبايسي أو كلاودو 9 أو كيميكال، وتروج على أشكال مواد عشبية ومواد كيميائية، بزعم أنها منشطة على غير الحقيقة تمامًا.
وبين الشريف أن ما يتناقل عنه عبر الواتس أب أو شبكات التواصل عن وجود هذه المخدرات في المملكة غير صحيح نهائيًّا، فالمديرية العامة لمكافحة المخدرات ومصلحة الجمارك وحرس الحدود، قد تنبهوا لهذا منذ سنوات وهم متيقظين ويدققون بشكل كبير على المواد العشبية التي يمكن أن يتم تحويلها لمادة مخدرة.
وأضاف أن الحشيش المصنع ضبط مرتين خلال الفترة الماضية في الكويت، منها كمية ضبطت مع منتج تلفزيوني، وأخرى كمية تقدر بـ100 كيلوجرام مع عصابة تهريب وترويج مخدرات، بينما سجل عملية ضبط في دولة الإمارات العربية المتحدة فقط، وبقية دول الخليج بما فيها المملكة لم تسجل حالات تهريب أو ترويج.
حيث انة قد حذر عبدالإله، من ما يسمى بـ “سبايس” أو “الحشيشة الصناعية”، وهي تحوي مواد كيميائية ممنوعة، إذ يدخل في تصنيعها أكثر من 200 مادة كيميائية، ما يزيد من خطورتها على مستخدميها، ولها تأثير مدمّر، يفوق في تأثيره المخدرات الأخرى كالحشيش والكوكايين وغيرها من المخدرات.

Please enter your comment!
Please enter your name here