شركة بوينج تستعرض شراكتها القوية مع المملكة

اعلنت اليوم شركة بوينج لصناعة الطائرات التجارية التي تتخذ من مدينة سياتل الأمريكية مقراً لها، عن استعراض شراكتها القوية مع المملكة، حيث انة يعود تاريخها إلى 14 فبراير 1945 عندما أهدى الرئيس الأمريكي فرانكلين روزوفلت طائرة من طراز DC-3 داكوتا للملك عبدالعزيز -رحمه الله-؛ ليعلن من خلالها نشأة قطاع الطيران المدني في المملكة.
وقدمت الشركة خلال اللقاء الذي نظمته، البارحة، ضمن برنامج تسلم الخطوط الجوية العربية السعودية لطائرة B777-300ER الجديدة للوفد الإعلامي المرافق مع “السعودية”، نبذة عن عصر الطيران النفاث، مضيفة أن الخطوط السعودية تسلمت في عام 1961 طائرة من طراز بوينج 707 لتكون بذلك أولى شركات الطيران في الشرق الأوسط التي تقوم بتشغيل طائرات نفاثة، وكان ذلك بحضور مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية آنذاك الشيخ شهاب عبدالجواد ونائب المدير العام منصور طاشكندي؛ ليتواصل على أثر ذلك تسلم “السعودية” أربع طائرات في عام 1997 من مختلف الطرازات متضمنة 747-400 و777- إي آر وإم دي 11 فرليتر وإم دي 90.

حيث اكدت اليوم إلى أن عائلة بوينج تضم طائرات 777-200، و777-200 إي آر، و777-200 إل آر، و700-300 إي آر، و700 فرايتر محتفظة بأحد أفضل سجلات السلامة على الإطلاق بين مختلف أنواع الطائرات التجارية، مبينة أنه يوجد أكثر من 1300 طائرة من طراز 777 في الخدمة حالياً في كل أنحاء العالم حاصدة تلك الطائرات حتى الآن نحو ثمانية ملايين رحلة جوية، وأكثر من 47 مليون ساعة طيران.

cwpwj3dweaecn6p-1024x634 %d8%b7%d8%a7%d8%a6%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%84%d9%83-%d8%b9%d8%a8%d8%af%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b2%d9%8a%d8%b2-1

Please enter your comment!
Please enter your name here