هل أنت علماني إسلامي محافظ.. شاهد كيف أجاب أردوغان؟

انتشر اليوم فيديو علي مواقع التواصل الاجتماعي يظهر توجيه الإعلامي علي الظفيري سؤالاً للرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن بدايات تشكّله الفكري في مرحلة الشباب من حيث كونه علمانياً أو إسلامياً أو متديناً يعمل في السياسة أو محافظاً.
وأجاب الرئيس التركي بأنه قبل كل شيء شخص مسلم، وأن هذه هي الخطوة الأولى والأساسية لتحديد توجهاته؛ لكن الحياة تستلزم من الإنسان أن يحدّث أفكاره ونظرته للحياة بشكل مستمر.
وأضاف أن إنشاء حزب العدالة والتنمية كان منطلقاً من هذه الفكرة؛ حيث إنه من المستحيل أن يوجد الحزب لو استمرّ على أفكاره السابقة، مؤكداً أن ممارسات الحزب أوضحت للعالم كيفية ممارسة المسلم للسياسة من خلال إقرار الحزب لمفاهيم جديدة للديمقراطية.
حيث اكد اليوم أردوغان في مقابلة مع قناة “الجزيرة” بأن مما تميّز به الحزب إيجاده لمفهوم جديد للعلمانية مختلف عمّا كان عليه في السابق، من خلال تحديد مفهوم العلمانية بأن تتمكن كل المجموعات الدينية والفكرية من التعايش وممارسة حقها في التعبير عن أفكارها تحت حماية الدولة التي تتولى تأمين كل المعتقدات، ما دفع الشعب التركي للانجذاب نحو الحزب الذي حقق نجاحاً في هذه القضية.

Please enter your comment!
Please enter your name here