بلومبيرج تعلق على طرح أول عملية بيع سندات دولية للسعودية

علقت شبكة “بلومبيرج” على نتائج طرح أول عملية بيع سندات دولية، في أسواق الائتمان العالمية، وأكدت الشبكة أن “عملية الطرح كانت بلا شك ناجحة بكل المقاييس”.
ووفقا لموقع عاجل أوضحت (في مقال لأحد محلليها الاقتصاديين)، أنه كانت هناك أربع مرات للبيع، حيث كان هناك العديد من المشترين المهتمين بالسندات التي طرحتها المملكة بقيمة 17.5 مليار دولار، بشكل فاق كل المعايير الأخرى من العروض السابقة لسندات من الأسواق الناشئة.
وأضافت “بلومبيرج” أن هذا النجاح هو بشكل تقليدي يدعم خطة الإصلاح الاقتصادي الشاملة التي يتولى الإشراف عليها ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بهدف إخراج المملكة من عباءة الاقتصاد القائم على النفط كمصدر وحيد للدخل، وتحريكه نحو مزيدٍ من اقتصاد متوازن ومدفوع من الناحية التكنولوجية.
وتابعت الوكالة الاقتصادية الأولى في العالم أن بيع السندات يُعتبر ومضة مضيئة ونادرة في سلسلة من العثرات الاقتصادية والجيوسياسية التي أدخلت ليس فقط المملكة العربية السعودية في أزمة ميزانية وأيضًا مشكلات في أسواق النفط العالمية.
لكن الوكالة رغم ذلك تُحذر من أن المملكة ما زال أمامها العديد من التحديات الكبيرة التي تحتاج إلى عمل كبير، ومنها العجز في الميزانية الناجم عن انخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية. كما نبه التقرير إلى ضرورة العمل نحو إيجاد حلول لمشكلة البطالة في المملكة.

Please enter your comment!
Please enter your name here