جامعة ويسكونسن تقدم مكافأة كبيرة لمن يُدلي بمعلومات حول قاتل حسين النهدي

أعلنت اليوم جامعة “ولاية ويسكونسن” الأمريكية في بيان رسمي عن عرض مكافأة قدرها 15 ألف دولار وذلك لمن يُدلي بمعلومات تُساعد في القبض على المجرم الهارب الذي اعتدى بالضرب على المبتعث السعودي حسين النهدي، مما أدى إلى وفاته الاثنين الماضي عقب وصوله المستشفى.
ووفقا لموقع عاجل قالت “سي بي سي7″، الخميس (3 نوفمبر 2016)، إن مستشار الجامعة “بوب ميير” وقائد الشرطة في مدينة “مينوموني” إيرك أتكينسون أعلنا عن المكافاة التي سيتم تقديمها عبر صندوق خاص من الجامعة.
وفي الوقت نفسه، أعلن مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية “كير” من جهته، عن مكافأة قدرها 5 آلاف دولار لنفس الغرض.
جاء ذلك بعد مرور ثلاثة أيام على وفاة المبتعث السعودي حسين النهدي متأثرًا بإصابات في الرأس إثر تعرضه لاعتداء عنيف من جانب مجهول، ولا يزال الغموض هو سيد الموقف حول تفاصيل الواقعة، حيث لم تتوصل الشرطة إلى المجرم الهارب.
وقالت الشرطة في وقت سابق إنها تحاول التوصل إلى هوية المشتبه به، وإنها تبذل جهودًا في الوصول إلى كاميرات المراقبة في الشوارع المحيطة بمسرح الجريمة. كما ناشدت الشرطة أي شهود لديهم معلومات أن يسارعوا بالإدلاء بها، لكن دون جدوى
وطالبت الشرطة عبر أرقام نشرتها كل من لديه معلومات عن الحادث بأن يبادر بالاتصال بها، وعلى الفور قام عدد من الطلاب وأساتذة الجامعة بنشر هذه الأرقام ومناشدة من لديه معلومات بأن يبادر بالتعاون مع الشرطة للتعرف على هوية المجرم، لكن هذه الجهود لم تسفر عن جديد في القضية حتى اليوم.
وقال تود شوارتز من إدارة شرطة مدينة مينوموني، إن “دوافع الجاني غير معروفة في هذا الوقت”، مضيفًا في تصريحات لـ”إن بي سي نيوز”: “لا يمكن تأكيد ذلك في هذا الوقت، وما إذا كانت جريمة كراهية”.
لكن “نهاد عوض” مدير “كير” قال إن هناك تزايدًا في العداء ضد المسلمين على مستوى البلاد، مما يُرجح أنها جريمة كراهية.

Please enter your comment!
Please enter your name here