معلمة النهدي في امريكا تكشف عن حياة الراحل في امريكا

أعلنت اليوم “ليندا بارك” التي درست الإنجليزية كلغة ثانية للمبتعث “حسين سعيد النهدي” والذي كان قد قُتل على يد مجهول بالولايات المتحدة في ولاية ويسكونسن، إن “النهدي” كان محبوباً ويحظى بالشعبية جداً.
وأشارت في تصريحات أوردتها صحيفة “يو إس أيه توداي” الأمريكية إلى أن “النهدي” كان حريصاً على التعلم ومتعطشاً للعلم، وكان يريد أن يصبح خبيراً أكتوارياً يجمع ويحلل الإحصائيات ثم يستخدمها في حساب مخاطر التأمين والأقساط، حيث بدأ العام الماضي دراسته في إدارة الأعمال.
وتحدثت الصحيفة عن أن جامعة ويسكونسن ستاوت سجل بها حتى يناير الماضي نحو 150 مبتعثاً سعودياً من بين 9300 طالب وتقدر نسبتهم بثلث الطلاب الأجانب في الجامعة.
وأضافت “بارك” أن “النهدي” شعر بأنه في أمان جداً ومرحب به في دراسته بأمريكا، حيث سكن مع طلاب من ويسكونسن ومن أماكن أخرى وأحب الناس وكون صداقات.
حيث انة قد تركت “بارك” إناءً بلاستيكياً من عسل النحل، في المكان الذي شهد مقتل “النهدي” لأن والده يبيع عسل النحل في المملكة وكان فخوراً جداً بذلك.

Please enter your comment!
Please enter your name here