الحكم بحبس ارهابي تاروت 25 سنة

اعلنت اليوم المحكمة الجزائية المتخصصة عن اصدار حكم بالسجن «25» عامًا على مواطن خرج على ولي الأمر، وشارك تسع مرات في إطلاق النار على الدوريات الأمنية ومركز شرطة بلدة (تاروت) بسلاح من نوع رشاش، مقابل خمسمائة ريال.

وقالت المحكمة إن ما قام به المتهم يعد ضربا من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض، وهو ما يتضح من خلال مشاركته عدة مرات في التجمعات المثيرة للشغب التي وقعت في بلدة (تاروت)، وترديد العبارات وحمل اللافتات المسيئة للدولة، وتلقيه من رفيقه مبلغ خمسمائة ريال مقابل مشاركته إياه في إطلاق النار على مركز شرطة (تاروت) وتستره عليه.
وقررت المحكمة درء حد الحرابة عن المدعى عليه لرجوعه عن اعترافه. كما رد طلب المدعى العام قتل المدعى عليه تعزيرًا احتياطًا للدماء المعصومة ولإمكانية ردعه بما دون القتل.
وقد تم تعزير المدعى عليه بالسجن خمسًا وعشرين سنة اعتبارًا من تاريخ إيقافه، منها تسع عشرة سنة لقاء استعماله وحيازته السلاح بقصد الإخلال بالأمن الداخلي، مع تغريمه مبلغًا قدره عشرة آلاف ريال استنادًا للعقوبة الواردة في المادة (34) من نظام الأسلحة والذخائر، ومنها سنة استنادًا للعقوبة الواردة في المادة السابعة عشرة من نظام مكافحة غسل الأموال، ومنعه من السفر مدة مماثلة لسجنه اعتبارًا من تاريخ خروجه من السجن.
الجدير بالذكر علي أن المتهم يبلغ من العمر 23 عامًا، ومؤهله التعليمي الابتدائية فقط، وكان يعمل قبل إيقافه جراء ارتكابه جرائم إرهابية في شركة خاصة.

Please enter your comment!
Please enter your name here